كيركغور: العاشق الوجودي

Monday ,16 April, 2018 , 18:00 to 19:30

سلسلة المحاضرات الثامنة من قبل مركز سبينوزا

الوجوديّون

إعداد: د. درور يينون ود. بيني إيفرغان

مصطلح "الوجوديّة" يشير إلى حركة فكرية وأدبية وثقافية عملت -في الأساس- في باريس منتصف القرن العشرين، وقد أبقت هذه الحركة بصماتها العميقة على الثقافة الغربية، لكنّ زمانها ولّى كظاهرة ثقافيّة، وأصبحت من المواضيع الكثيرة التي يعالجها المهتمّون بالتاريخ الثقافيّ والفكريّ. على الرغم من ذلك أبقت لنا هذه الحركة مجموعة غنيّة من الأفكار والتحدّيات الفلسفيّة التي تتجاوز من حيث أهميتها الزمان والمكان. الأسئلة التي شغلت بال الوجوديين في حينه تعود لتصبح الآن ملحّة وحيوية، وأصبحت أفكارهم جديرة بالفحص المجدّد. في العالم الذي نعيشه الآن تُمكّن القدرة على تجميع المعلومات وتحليلها من التحكّم بالإرادات، ومن توجيه نشاط الأفراد، وعليه يبدو أنّ حياة البشر تصاغ بطرقٍ ميكانيكية، ولا يشكل وجود الفرد فيه (أي في العالم الذي نعيشه) سوى تحقيقا لبرنامج معدٍ سلفا. هذا الواقع يعيد طرح السؤال الذي يقف في صلب الفلسفة الوجوديّة – "كيف نكون بشرا"؟ النقاش حول هذه المسألة من خلال مراجعة قضايا الحريّة والأصالة، والاغتراب، وخلق المعاني، وعلاقتنا مع الآخر، وعلاقتنا مع المحيط، والإمكانيّات الملموسة التي تقف أمامنا، وتحمّل المسؤوليّة عن قراراتنا؛ وقضايا أخرى نحو "جسدية" الإنسان (بعده الجسدي) تحظى بمراجعة متجدّدة على خلفية الفضاءات الافتراضيّة التي نعمل فيها، وعلى ضوء تطوير قدرات غير مسبوقة لتغيير الجسد، ولتعزيز قدراتنا تكنولوجيا.

تتناول سلسلة المحاضرات الفلاسفة الوجوديّين الذين سخّروا فكرهم لمراجعة هذه القضايا. تُستهلّ السلسلة بعرض فكر أول المفكرين الوجوديين- كريكغور، ، وتتمحور بعدها في فكر سارتر، وسيمون دي-بوفوار، ومارلو-فونتي، وألبير كامو. ستسلط السلسلة الضوء على خصوصيّة وثراء مفهوم "الوجود" الذي يقع في صلب الفكر الوجودي، وعلى حيويّة هذا الفكر في عصرنا الراهن.