د. يوخي فيشر

يوخي فيشر
الوظيفة: 
زميلة بحث كبيرة؛ مديرة مجال الدراسات المتقدمة
البريد الالكتروني : 
مجالات العمل: 
الدين والعلمنة في الوقت الراهن وفي السياق التاريخي والمقارن, الميثودولوجية والفكر التاريخي, تاريخ المفاهيم, اسئلة في رسم الهويات الدينية والسياسية والتاريخ الثقافي في بداية العصر الحديث

د. يوخي فيشر هي زميلة بحث ومديرة مجال الدراسات المتقدمة في معهد فان لير في القدس. وتدرَس مادة التاريخ في الجامعة العبرية بالقدس وكانت باحثة زائرة في جامعة Ruhr-Universität Bochum عام 2008.

تناولت أطروحة الدكتوراة التي كتبتها د. فيشر مسائل التاريخ الاجتماعي والثقافي في بداية العصر الحديث . حازت خلال عملها الأكاديمي على عدد من الجوائز والمنح، منها جائزة يعكوف تلمان لطلاب الدكتوراة المتفوّقين ومنحة لجنة تمويل الميزانيات والتخطيط في مجلس التعليم العالي لطلاب الدكتوراة على اسم نتان روتينشترايخ.

تشتمل اهتمامات فيشر البحثية على الدين والعلمنة من منظور مقارن وتاريخي، تاريخ المفاهيم وتشكّل الهويات، والتاريخ الثقافي في بداية العصر الحديث . يقترح بحثها الراهن مناهج ونماذج جديدة وذات حساسية ثقافيًا لأجل التأمّل المقارن في سيرورات العلمنة والدين في المجتمعات المختلفة. فيشر هي مديرة أكاديمية مشاركة باسم معهد فان لير في القدس، لمشروع البحث "هويات دينية وسياسية في حوض البحر المتوسط منذ عام 1492". هذا المشروع الذي يتمّ بالتعاون مع ،Berkely Center for Religion, Peace and World Affairs at Georgetown University يقوم بأفهمة العلاقات بين الدين، القومية والدولة على امتداد حوض البحر المتوسط منذ الحداثة المبكرة وحتى يومنا هذا. ويتألّف من سلسلة ورشات تبحث التغييرات في العلاقات بين المسيحية الشرقية واللاتينية، الإسلام واليهودية الواحدة تجاه الأخرى، واتجاه دول ومجتمعات على امتداد المنطقة.

كما أن فيشر هي مديرة أكاديمية مشاركة في مشروع بحث دوليّ متعدد السنوات بالاشتراك مع Europe Center at Stanford University's Freeman Spogli Institute for International Studies - FSI حول مناقشة التاريخ، والديمقراطية، والتنمية، والتربية في المجتمعات المتنازعة. وتدير مجموعة بحث دولية حول "الدين والعلمانية في المجتمعات غير الغربية: أوجه مقارنة".

وهي كذلك المديرة الأكاديمية للحملة الوطنية للنهوض بدراسة العلوم الانسانية في المجتمع الاسرائيلي، حملة هدفها إحداث تغيير في وضع دراسة العلوم الانسانية من اجل تقوية المجتمع في اسرائيل وصد عملية النضوب والضحالة والانحطاط التي يعاني منها الخطاب في الحلبات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية.

وترأس فيشر ملف دراسات التاريخ في برنامج "آفاق جديدة لمرّبين متديّنين" وتحاضر أيضا في البرنامج. وترأست في السنوات 2005-2007 مجموعة بحث حول مسائل ومفاهيم في العلمنة والهويات. وسيتمّ نشر التحليل والاستنتاجات التي توصّلت إليها مع مجموعة البحث في كتاب، تقوم هي بتحريره. وهي أيضا عضو هيئة التحرير لمجلة دراسات اللّفانت Journal of Levantine Studies.

إصدارات في المعهد