العرب والمحرقة النازية – حرب المرويّات العربيّة الإسرائيلية

العرب والمحرقة النازية – حرب المرويّات العربيّة الإسرائيلية
من تأليف 
جلبير الأشقر
ترجمة: 
غاي هارلينغ
اصدار: 
دار النشر معهد فان لير ودار النشر هكيبوتس هميؤوحاد
اللغة: 
العبرية
سنة الإصدار: 
2017
تفصيل: 

قضية العرب والمحرقة تعتبر موضوعا شائكا ومشحونا، والدمج بين الاثنين قد يعتبره البعض أمرا فضائحياً. ساحة الخلاف تعجّ بالاتهامات المتبادلة القاسية: طرف يُتّهم بإنكار المحرقة، وطرف آخر يتّهم باستغلال مأساة واحدة من أجل إنكار مآسي الآخرين.

 

في هذا الكتاب الرياديّ، يقوم الباحث في العلوم السياسية جلبير الأشقر بتتبّع اثر هاتين السرديتين المتناقضتين ويراجع دورهما في الصراع الدائر في الشرق الأوسط، ويحلّل شتى الطرق التي تعامل فيها العرب مع المحرقة منذ اللحظة التي صعد فيها إلى سدة الحكم، وهي طرق ترتبط ارتباطا وثيقا بديناميّة الصراع العربي الإسرائيلي منذ العام 1948. يمضي الأشقر في مراجعة ردود الفعل العربيّة على إقامة إسرائيل وخراب فلسطين، وصولا في التحليل حتى أيامنا هذه. يراجع الأشقر كذلك بنظرة نقديّة السياق السياسيّ والتاريخي لردود العرب كما تجسدت في الحركات الايديولوجيّة المركزية الأربع: الليبراليون ذوو النزعة الغربيّة، والماركسيون، والقوميون، والإسلاميون الأصوليون. يخرج الكاتب ضدّ التشويهات التاريخية من خلال عرض توجّه حازم ضد اللاسامية أو إنكار المحرقة، ويدّعي أن نقد الآخر يكون ساريا عندما يقترن بالنقد الذاتي.

 

ووَفق مصادر بلغات عدّة لم يقم أحد فحصها حتى الأن، يعرض الأشقر مسحا متفردا للعالم العربي، وتمكن من خلال ذلك من إفراغ مضمون حرب الدعاية الدولة التي تحولت إلى حجر العثرة الأساسي امام التفاهم بين العرب والغرب.

 

ولد جلبير الأشقر في لبنان وغادرها إلى باريس في العام 1983، وأجرى دراسات وأبحاث في بيروت وباريس وبرلين، ويعمل منذ العام 2007 استاذا للدراسات الآسيوية والأفريقية والشرق أوسطية في جامعة لندن. نشرت له العديد من المؤلفات وترجمت إلى 15 لغة. ومنها:

صدام الهمجيات: الإرهاب والإرهاب المضاد

الشعب يريد: بحث جذري في الانتفاضة العربية

انتكاسة الانتفاضة العربية: أعراض مرضيّة

السلطان الخطير: السياسة الأمريكية الخارجية في الشرق الأوسط (مع نعوم شومسكي)

 

صدر كتاب العرب والمحرقة بالعربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية